الرمز التجاري في السعودية وأهميته لمتجرك الإلكتروني

أصبحت التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية ذات شأن كبير، وواحدة من أهم وأبرز الصناعات القائمة ليس فقط في المملكة بل في العالم كافة، في ظل التطور المستمر لها والانتشار الواسع بين جمهور المستهلكين على اختلاف عاداتهم الشرائية.

فمع تزايد أعداد مستخدمي ومتصفحي الشبكة العنكبوتية بشكل مستمر حول العالم، والتقدم التكنولوجي الرهيب والمتسارع، والاتجاه العام نحو توفير سبل الراحة في كل عمل يقوم به أو يؤديه الفرد، أصبح من المتوقع أن يكون الشراء عبر الإنترنت هو الاتجاه السائد في الشراء والحصول على الاحتياجات من سلع ومنتجات وخدمات كذلك.

فقد بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية فقط 29 مليون مستخدم من أصل 157 مليون في الوطن العربي و3.2 مليار مستخدم في العالم كله، وذلك بحسب تقارير الـ «بي بي سي – باي فورت».

ليس هذا وفقط، بل أن 60% من مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية يشترون احتياجاتهم من المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع المختلفة عبر الإنترنت، وهو ما جعل المملكة تتصدر كافة الدول العربية في حجم التجارة الإلكترونية والتي بلغت حوالي 33 مليار ريال، بحسب رئيس لجنة ريادة الأعمال بغرفة جدة.

أرقام كثيرة ومذهلة حول ما وصلت إليه صناعة التجارة الإلكترونية من توسع وانتشار كبير في المملكة العربية السعودية، وهو بدوره ما دفع حكومة المملكة نحو التعامل مع تلك الصناعة بشيء من الاحترافية، لذلك سعت نحو تقنين نظام العمل بهذه الصناعة ووضع الأسس والمبادئ الأساسية لها من خلال قانون تنظيم التجارة الإلكترونية الذي أصدرته مؤخرًا.

جاء هذا القانون من أجل تقنين تلك الصناعة، وضبط العلاقة بين التاجر والمستهلك وحفظ حقوق الطرفين، بعيدًا عن النصب أو الغش أو الاحتيال، بما يحقق انتعاشة قوية وفعالة لمجال التجارة الإلكترونية والبيع عبر الإنترنت في السعودية.

Image result for KSA E-commerce

وفي سبيل هذا بذلت وزارة التجارة والاستثمار في المملكة العربية السعودية المزيد من الجهد واتخذت العديد من الإجراءات من أجل رفع نسب الاستثمار في هذه الصناعة وإزالة كافة التحديات والعقبات التي تقف في طريق انتشارها وتوسعها بالشكل المطلوب وتكبح جماحها في المملكة تحديدًا.

لذلك وفرت الوزارة العديد من الخدمات المتطورة التي تساعد أصحاب المتاجر الإلكترونية على تقنين أوضاعهم القانونية ورفع درجات الموثوقية فيما يقدمونه من قبل المستهلكين والعملاء وكافة المتسوقين، وفي نفس الوقت تحفظ حقوق المستهلك وتساعده على التقييم الدقيق للخدمات التي يتلقاها وحمايته من الغش أو النصب أو الاحتيال.

من أبرز تلك الخدمات، كان خدمة “معروف” والتي سوف نتحدث عنها في مقال منفصل، وخدمة إصدار سجل تجاري إلكتروني، وكذلك استخراج الرمز التجاري لمنشأتك أو مؤسستك أو متجرك الإلكتروني، وهو موضوع مقالنا.

وخلال هذا المقال الجديد سوف نشرح بالتفصيل ما هو الرمز التجاري في المملكة العربية السعودية، وما هي أهمية هذا الرمز للشركات والمؤسسات والمتاجر الإلكترونية، وكيف تستفيد منه في تجارتك الإلكترونية بشكل عام.

ما هو الرمز التجاري؟!

الرمز التجاري الـ QR Code هو عبارة عن رمز يحتوي على كافة بيانات السجلات التجارية، ولكل سجل رمز خاص به، إذ يمكن من خلاله الاستعلام المباشر بشكل دقيق وفعال عن معلومات السجل التجاري ورخصة البلدية وشهادة الزكاة وشهادة السعودة وبرنامج نطاقات وكذلك اشتراك الغرفة التجارية.

كانت وزارة التجارة والاستثمار في المملكة العربية السعودية، قد أعلنت عن إطلاق خدمة جديدة لكافة الأنشطة التجارية في المملكة، وهي خدمة «رمزك التجاري – QR Code» إلكترونيًا، وهي تلك الخدمة التي تساعد كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية والمنشأت والمؤسسات التجارية في رفع درجة موثوقيتها بين الجهات الحكومية والمستهلكين كذلك.

إذ أكدت الوزارة على أنه يمكن لهذا الرمز التجاري الخاص بكل نشاط تجاري على حدى، أن يُبرز لجمهور المستهلكين وكل ما يهمه الأمر المعلومات الدقيقة الخاصة بالسجل التجاري، والجهات الحكومية المرتبطة بها.

وذكرت وزارة التجارة والاستثمار السعودية أن إتاحة خدمة الرمز التجاري في الوقت الحالي من شأنها توفير العديد من المزايا لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية والعلامات التجارية وأصحاب الشركات والمؤسسات التجارية كذلك في المملكة العربية السعودية، على رأسها أن تلك الرمز يعمل بمثابة شهادة الضمان الخاصة بالمنشأة التجارية وموثوقيتها.

 

وفي الفقرات القادمة سوف نشرح بالتفصيل الفوائد التي تعود على أصحاب المتاجر الإلكترونية وكافة المنشأت التجارية من تطبيق خدمة الرمز التجاري QR Code.

وأشارت الوزارة أيضًا إلى أنها بدأت بالفعل في تطبيق الخدمة بشكل موسع داخل المملكة العربية السعودية، إذ أكدت على أنها أرسلت لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية ومختلف المنشآت التجارية رسائل نصية تضمنت الرمز التجاري الخاص بكل منشأة على حدى، وذلك من أجل تيسير استخدام الرمز التجاري وقت الحاجة إلى ذلك.

ووفرت الوزارة كذلك رابط يمكن لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية ومختلف المنشآت التجارية استلام الرمز التجاري الخاص بنشاطهم مباشرة، من خلال الرابط التالي:

https://mci.gov.sa/ar/About/QR/Pages/default.aspx

مزايا الرمز التجاري السعودي الـ QR Code

كما ذكرنا في الفقرات السابقة أن خدمة «رمزك التجاري الـ QR Code» توفر العديد من المزايا والفوائد لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية والعلامات التجارية وأصحاب الشركات والمؤسسات وكذلك كافة المنشآت التجارية في المملكة العربية السعودية، وقد أشارت وزارة التجارة والاستثمار إلى أبرز 6 مزايا توفرها تطبيق هذه الخدمة داخل المملكة.

وفيما يلي أبرز 6 مزايا لخدمة «رمزك التجاري الـ QR Code»:

  • زيادة موثوقية المنشآت التجارية:

تأتي زيادة موثوقية المتاجر الإلكترونية والمنشآت التجارية بشكل عام في صدارة المزايا التي يحققها تطبيق خدمة الرمز التجاري داخل المتاجر والمنشآت، إذ أن الرمز يتيح بشكل سلس وموثوق التعرف على المعلومات والبيانات الدقيقة حول المتجر والخاصة بالسجل التجاري والجهات الحكومية المرتبطة، ما يعني أن المنشأة تعمل بشكل قانوني وحاصلة على كافة الشهادات التي تؤكد جودتها ومشروعيتها.

Image result for ‫الرمز التجاري‬‎

  • يوفر على الملاك كثير من التعقيدات الحكومية في استصدار الأوراق الموثقة:

ميزة أخرى في غاية الأهمية ولا يمكن تجاهلها على الإطلاق بالنسبة لأصحاب المتاجر الإلكترونية والمنشآت التجارية في السعودية، وهي أن خدمة الرمز التجاري توفر عليهم كثير من الوقت والمجهود اللازم من أجل مراجعة العديد من الجهات الحكومية السعودية من أجل استخراج شهادات معينة خاصة بنشاطهم التجاري لتقديمها لجهات أخرى.

فالرمز التجاري بما يتضمنه من معلومات وبيانات دقيقة حول طبيعة النشاط أو المنشأة التجارية يجعل صاحب المنشأة في غنى عن كل ما سبق، إذ يعتبر شهادة موثقة يمكن تقديمها للعديد من الجهات الحكومية بشكل رسمي.

  • يُمكن المستهلك من الاطلاع على بيانات المتجر الإلكتروني:

الفوائد والمزايا من تطبيق الرمز التجاري الـ QR Code لا تعود فقط على التجار وأصحاب المتاجر الإلكترونية والمنشآت التجارية، بل أيضًا على جمهور المستهلكين، إذ يمكنهم بكل سهولة من خلاله مراجعة والتعرف على بيانات أي متجر من المتاجر التي يتعاملون معها ويشترون منها، وكذلك التحقق من صحة هذه البيانات لدى الحكومة السعودية بشكل آلي وفي أقل من دقيقة.

وهو ما يبعث على مزيد من الثقة والأمان في التعامل مع تلك المتاجر أثناء التسوق داخلها؛ وهو بدوره ما ينعكس إيجابيًا على تلك المتاجر والمنشآت التجارية، إذ تتناسب حجم المبيعات طرديًا مع زيادة الثقة في المتجر، وبالتالي أرباح أكثر وبنسب ضخمة.

  • بديل السجلات الورقية:

الرمز التجاري السعودي يجعلك أيضًا في غنى عن استخدام الورق بشكل نهائي، إذ يمكن استخدام الرمز التجاري الخاص بأي منشأة تجارية في مقرها بدلًا من الاعتماد على السجلات الورقية، التي من الممكن أن تتعرض للتلف أو الفقدان في أي وقت، ما يستلزم من صاحب المنشأة القيام بالعديد من الإجراءات الشاقة في عدة جهات حكومية من أجل إستخراج سجلات جديدة.

وهي ميزة في غاية الأهمية لكثير من أصحاب المنشآت التجارية الذين يجدون صعوبة كبيرة في الاحتفاظ بأوراق الملكية والسجل التجاري والضريبي وغيرها من الأوراق الأخرى التي لابد وأن تكون متوفرة داخل مقر المتجر الإلكتروني أو المنشأة التجارية.

Image result for ‫الرمز التجاري‬‎

  • تقليل نسبة التشوه البصري داخل المنشآت التجارية:

ميزة أخرى قد يراها البعض ليست ذات أهمية، إلا أننا نؤكد على أنها واحدة من أبرز المزايا التي يوفرها استخدام الرمز التجاري داخل المتجر الإلكتروني، إذ أن ظهور عدد من الشهادات والتراخيص والأوراق الرسمية مُعلقة في أماكن بارزة داخل المنشأة التجارية من شأنه إزعاج العملاء والمستهلكين الذين يترددون على على المنشأة التجارية.

ولكن مع استخدام الرمز البريدي بديلًا عن الشهادات والتراخيص الورقية ساعد كثيرًا على تقليل نسب التشوه البصري داخل هذه المنشآت التجارية، وهو أمر مهم لراحة المستهلك والمتسوق.

  • التحقق من شهادات عدة في مكان واحد:

ميزة أخرى وأخيرة يتيحها استخدام الرمز التجاري داخل المتاجر الإلكترونية ومختلف المنشآت التجارية في المملكة العربية السعودية، وهي أنك في تجمع في مكان واحد عدة أوراق وشهادات وتراخيص، بحيث يمكن لأي شخص أو جهة التحقق منها بشكل سريع وفعال وسلس.

إذ يتيح التحقق المباشر من معلومات السجل التجاري ورخصة البلدية وشهادة الزكاة وشهادة السعودة وبرنامج نطاقات وكذلك اشتراك الغرفة التجارية.

الأماكن التي يمكن استخدام الرمز التجاري فيها

ذكرت وزارة التجارة والاستثمار في المملكة العربية السعودية، أنه هناك عدد من الأماكن التي يمكن لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية والمنشآت التجارية والأنشطة التجارية بكافة أنواعها وتصنيفاتها في السعودية استخدام الرمز التجاري الخاص بمنشآتهم فيها، وهي كالتالي:

  1. في الموقع الإلكتروني في رأس الصفحة أو التذييل.
  2. في الفواتير وسندات القبض والاستلام.
  3. في رأس الصفحة الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة (فيس بوك – تويتر – إنستجرام – وغيرها).
  4. في المحلات التجارية بديلًا عن السجل التجاري الورقي.

 


مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اشترك ليصلك جديد المدونة